الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو حبل: سياسة القتل المتعمدة التي ينتهجها الاحتلال تهدف إلى إخضاع الشعب الفلسطيني

غزة: قال القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي جمال أبو حبل، إن جريمة الاغتيال التي طالت ثلاثة مواطنين في القدس والضفة والداخل المحتل، جزء من سياسة الاحتلال المستمرة تجاه أبناء شعبنا في كل أماكن وجوده، مشيرًا إلى أن سياسة دولة الاحتلال الأخيرة القائمة على القتل المتعمد والإعدامات الميدانية، هدفها إخضاع الشعب الفلسطيني للتنازل عن حقه في تقرير مصيره وقيام دولته المستقلة.

ودعا أبو حبل إلى ضرورة وقف ممارسات الاحتلال المستمرة تجاه أبناء شعبنا المتمثلة في جرائم المستوطنين من عربدة وقتل ومصادرة البيوت والاستيلاء على الأراضي وغيرها من الجرائم المستمرة من قبل جيش الاحتلال على الحواجز العسكرية والطرق الالتفافية، بحق المواطنين، وذلك من خلال وحدة موقف وانتفاضة شعبية شاملة لردع الاحتلال ووقف انتهاكاته المستمرة.

وقال أبو حبل، إنه يجب على السلطة الفلسطينية والرئيس عباس إعادة الحسابات السياسية والأمنية وعدم الرهان على الموقف الإسرائيلي والأمريكي والعمل على ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني وضرورة إجراء الانتخابات  من أجل اختيار قيادة سياسية  تعيد طرق الاشتباك السياسي والعسكري مع الاحتلال .

وأكد، على ضرورة تكثيف المقاومة بكافة أشكالها ودعمها سياسيا وعسكريا ميدانيا من كافة الفصائل، والعمل على تفعيل وتوحيد أشكال المقاومة الشعبية في القرى والمدن الفلسطينية لمواجهة الاحتلال، داعيا السلطة إلى وقف التنسيق الأمني ودعم المقاومة الشعبية لتكون أكثر قدرة وتأثيرا لمواجهة الاحتلال ومخططاته العنصرية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية ومشروع الدولة الفلسطينية.

وطالب أبو حبل المجتمع الدولي ومجلس الأمن بسرعة التدخل لوقف جرائم الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المتمثلة في ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

 

أخبار قد تهمك