الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو زايدة: الأسیر أبو ھواش یختطف المشھد الفلسطیني وينتصر بعد إضرابه 141 يوما

غزة: قال الدكتور سفيان أبو زايدة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي: “إن الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الاسرائيلية، يواصلون إضرابهم عن الطعام وهي الوسيلة الأكثر فعالية، من أجل إنتزاع حريتهم وحقوقهم”.
وأضاف أبو زايدة، قانون الاعتقال الاداري فرضه الانتداب البریطاني عام ١٩٤٥ و تمسك به الاحتلال حتى یومنا ھذا بعد إجراء التكییفات اللازمة التي تعزز من قمعه و ظلمه ، حیث منذ العام ٦٧ اعتقل عشرات الالاف من أبناء الشعب الفلسطیني، وفقا لھذا القانون و منھم من تم تمدید إعتقاله لسنوات.
وتابع، لم یكن الأسیر أبو ھواش أول أسیر یتمرد على ھذا القانون ویعلن اضرابه عن الطعام، ولا یوقفه الا بعد تعھد سلطات الاحتلال بعدم تمدید اعتقاله الإداري بعد إنتھاء المدة التي ستكون بعد شھرین.
وأكد أبو زايدة على فعالية إضراب الأسرى، حيث وقف الاحتلال حائرا وعاجزا أمام إرادة الأسير أبو هواش الذي صمد ١٤١ یوما لم یتبق خلالھا من جسده سوى جلده الذي التصق بعظمه وكان اقرب الى الموت اكثر من قربه الى الحیاة قبل ان یخضع الاحتلال الى ارادته الحدیدیة و یستسلم لمطلبه العادل بعدم تجدید اعتقاله.
 وقال أبو زايدة: “تحولت قضبة الأسير أبو هواش الى قضیة إجماع وطني عابر للتنظیمات، و عابر للجغرافیا وللمناكفات السیاسیة باستثناء بعض ضیقي الأفق”.
وأضاف، الأسير أبو هواش إستطاع من على سريره أن يسيطر على المشهد الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة والداخل الفلسطيني، وهددت التنظيمات الفلسطينية المسلحة الاحتلال، وطالب الجميع بالافراج عنه.

أخبار قد تهمك