الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو زايدة: الإمارات كانت ولا زالت داعمة لشعبنا وصموده دون مقابل

غزة: عقب د. سفيان أبو زايدة، القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الأربعاء، على إرسال دولة الإمارات العربية المتحدة، شحنة مساعدات قوامها مليون جرعة من لقاح سبوتنيك المضاد لفايروس كورونا لقطاع غزة، بجهود من قائد التيار محمد دحلان، بقوله “إنّ دولة الإمارات العربية الشقيقة كانت ولا زالت تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني”.

وأشار أبو زايدة، إلى أنّ الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله، مؤسس دولة الإمارات، كان من أكثر الداعمين للشعب الفلسطيني، وللقضية الفلسطينية.

وأضاف “إن الإمارات كما عهدناها دوماً كانت داعمة ومساندة للشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، وهي الآن تُواصل دعمها حتى بعد رحيل الشيخ زايد آل نهيان”.

ولفت إلى أنّ هذا الدعم يصب في أكثر من مجال وفي أكثر من وقت ليخفف من معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وتابع “إنّ الإمارات لم تتأخر يوماً عن مساندتها لشعبنا، وحتى في السنوات الأخيرة، ورغم توتر العلاقة بين الرئيس عباس والسلطة في رام الله، وبين دولة الإمارات، إلا أنها لم تتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني، وبجهود ورعاية من تيار الإصلاح الديمقراطي والقائد محمد دحلان”.

وأكمل “في السنوات الأخيرة كانت هناك عشرات المئات من المشاريع التي دعمتها ومولتها دولة الإمارات، من خلال لجنة “تكافل” والتي ضخت ملايين الدولارات من أجل دعم وتعزيز صمود أبناء شعبنا في قطاع غزة، ومنها مشاريع طبية، ومعدات طبية وقسائم شرائية، ومساعدات غذائية وإنسانية مختلفة ودعم لكل القطاعات”.

واختتم حديثه بالقول “إنّ الإمارات لم تطلب أي مقابل لكل هذه المساعدات التي قدمتها للشعب الفلسطيني، ولم تطلب من أحد أن يُعلن موقفاً معيناً أو ثمناُ لموقفٍ معين مقابل هذه المساعدات”.

أخبار قد تهمك