الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو سرحان: رفع علم الاحتلال فوق المقدسات إعلان حرب وعلى قيادة السلطة تجاوز الصمت والوقوف في مقدمة الشعب الفلسطيني في المواجهة

القدس المحتلة: 

قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بالضفة الغربية علي أبو سرحان: إن إقدام المستوطنين على رفع علم الاحتلال الإسرائيلي فوق أسوار الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، ومسجد حسن بيك في يافا،  وما يجري من تحشيد وتحريض اتجاه المسجد الأقصى المبارك  في القدس الشريف لهو إعلان حرب دينية على الشعب والأرض.

وأضاف أبو سرحان في تصريح صحفي، بات من الواضح  أن عنوان الصراع “صراع عقائدي وجودي” ، تقوده عصابات يمينية متطرفة لا تعرف سوى لغة العدوان والسلب والنهب، ولا يجوز الانحراف عن هذا التعريف والتوصيف.

ودعا جماهير شعبنا الفلسطيني إلى الحشد والرباط في المسجد الأقصى المبارك، ومنع حكومة الاحتلال وأدواتها من المستوطنين الإرهابيين المتطرفين من تنفيذ  طقوسهم، ومخططات تدنيس المسجد الأقصى المبارك  وإسقاط أجنداتهم  في فرض التقسيم الزماني والمكاني في المدينة المقدسة.

ووجه الدعوات لأبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، لإحياء ذكرى النكبة في المسجد الأقصى المبارك، بترديد أناشيد النكبة في ساحاته، رداً على كل محاولات التزييف والتزوير ومخططات التهويد المستمرة التي يقودها قطعان المستوطنين المتطرفين الإرهابيين بدعم من حكومة الاحتلال.

وطالب أبو سرحان قيادة السلطة أن تكون في مقدمة الشعب الفلسطيني في المواجهة، وتقديم مواقف تعادل حجم المخططات التوسعية التصفوية التهويدية وحجم تضحيات شعبنا، وتجاوز الصمت الملطخ بالضعف والذل، فقضيتنا الوطنية ومقدساتنا، تستحق رد فعل رسمي أكثر من مجرد التغريد على صفحات التواصل الاجتماعي.

أخبار قد تهمك