الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو سرحان: قرار تفريغ المسجد الأقصى من المسلمين أولى خطوات التقسيم الزماني والمكاني

الضفة الغربية: حذر علي أو سرحان، الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، الإثنين، أن طرد المصلين من المسجد الأقصى المبارك صباحاً، هو قرار بتفريغ المسجد، وباحاته ضمن التوقيت الزماني لصالح اليهود التوراتيين.

وأضاف في تصريح صحفي له “إن هذا القرار الاحتلالي اتخذ ويُنفذ من خلال إرهاب الفلسطينيين، والاعتداء على كل فلسطيني يتحرك في المسجد الأقصى المبارك”.

وأكد أبو سرحان، على أنه تم إسناد المهمة إلى وحدات شرطية وعسكرية لتنفيذ التوقيت الزماني، والذي يقوم على تفريغ المسجد الأقصى بكل مساحته من الساعة السابعة إلى الحادية عشر صباحاً، لكي يمارس التوراتيون ما يحلو لهم من طقوسهم بعد التمكن من عملية التفريغ، وتهيئة الأمر كأمرٍ واقع، ومن ثم سيتم ترتيب المرحلة الثانية، وهي التقسيم المكاني.

وشدد على أننا سنشهد في كل صباح هذا المشهد الإرهابي لنشر الرعب بين المصلين الفلسطينيين، حيث سيكون المشهد متكرر وربما دامي.

أخبار قد تهمك