الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أبو شمالة: لن نتوانى عن ترشيح دحلان للرئاسة ويجب محاسبة كل من قصّر بحق الشعب

غزة: قال ماجد أبو شمالة، أمين سر ساحة غزة في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن التيار لن يتوانى في ترشيح النائب محمد دحلان لرئاسة فلسطين، وأن برنامج التيار السياسي قائم على نسف ما جرى منذ 14 عام، وانتصار لكل الفئات التي ظلمت خلال هذه الأعوام، وإن احتاج الأمر للمنافسة على الرئاسة فسوف يكون للتيار مرشحاً.

جاءت أقوال أبو شمالة خلال استقباله من جماهير محافظة رفح، عصر الأربعاء، إلى جانب لفيف من قيادات وكوادر تيار الإصلاح في ساحة غزة،بعد عودته إلى أرض الوطن بعد غياب لتهنئته بسلامته.

وفي كلمته أمام الحشود أكد النائب أبو شمالة على أن على حركة فتح التوجه لكل عامل وامرأة وكل إنسان فلسطيني عانى بسبب الانقسام خلال الـ14 عاماً الماضية من التهميش والفصل والظلم، إلى جانب الخريجين وكل الفئات التي عانت من النظام السياسي.

وأضاف “إن بوصلتنا كانت وستبقى القدس وكل من يقف مع قضيتنا فنحن معه ومن يقف ضدها فنحن ضده ، فنحن نرفض التطبيع والمطبعين عرباً كانوا أو أجانب، والأولى أن يتم رفض المطبعين الفلسطينيين وكل من يهادن ويتهاون في القضية الفلسطينية”.

وتابع “هذه الانتخابات سنخوضها بشرف ونزاهة، على الرغم من أن هناك من يحاولون إسقاط قائمتنا ومرشحيها، ولكننا سنعمل كل جهدنا بأن تنجح قائمتنا، كما سنتصدى لكل من يحاول تزوير الانتخابات الفلسطينية وسرقتها، كما أنه يجب محاسبة كل من قصر خلال الـ14 سنة الماضية في الخريجين ومختلف فئات الشعب، ودمر كل المستويات المعيشية وكل من كان سبباً في فقر أو جوع الناس”.

وأكد على أن هذه الانتخابات من شأنها توحيد الوطن وإنهاء الانقسام الذي أدى لتراجع قضيتنا الوطنية، مشيراً إلى أن هذا التوحيد لن يكون إلا بإعادة اللحمة الوطنية.

وعن المصالحة الداخلية في حركة فتح، قال “مددنا أيدينا من أجل وحدة فتح ومن لتكون قادرة على إعادة لحمتها الداخلية، والتي للأسف كانت بسبب بعض الإجراءات والممارسات من وقف وفصل وتهميش للموظفين وقطع لرواتبهم وظلم لكل الفئات المناضلة في فتح، وإن خيار القائمة الواحدة للتيار في حال لم تتم الاستجابة للمصالحة الداخلية سوف يكون هو خيارنا الوحيد”.

أخبار قد تهمك