الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

الشهيد البطل محمد جمجوم.. السيرة الذاتية والنضالية

الشهيد محمد خليل جمجوم

يوافق اليوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران، الذكرى الـ 92 اعدام الشهيد محمد جمجوم أحد أبطال ثورة البراق، على يد سلطات الانتداب البريطاني.

ولد الشهيد محمد خليل جمجوم عام 1902 في مدينة الخليل، وتلقى دراسته الابتدائية في مدينة الخليل، وأكمل دراسته الجامعية في بيروت حيث التحق بالجامعة الأمريكية.

ويعد الشهيد جمجوم من الشهداء الثلاثة الأوائل الذين أعدمتهم سلطات الانتداب البريطانية سنة 1930 عقب ثورة البراق، وعرف بالرجل الشجاع المقاوم للصهيونيين، وشعهدت له ميدادين فلسطين، حيث كان يتقدم المظاهرات التي تقوم في أرجاء مدينة الخليل احتجاجاً على شراء أراضي العرب أو اغتصابها، والانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي.

وقبضت السلطات البريطانية على عدد من العرب في مقدمتهم محمد خليل جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازي عقب أحداث ثورة البراق، وأصدرت أحكاما باعدام 26 عربياً ثم استبدلت بالاعدام على هؤلاء الأبطال الثلاثة وحددت يوم الثلاثاء 17/6/1930 موعداً لتنفيذه في سجن عكا، ولم تستجب هذه السلطات للمطالبة بتخفيض حكم الاعدام عليهم إلى السجن المؤبد.

ونفذ حكم الاعدام شنقاً بالشهيد محمد جمجوم في الساعة التاسعة من يوم الثلاثاء 17/6/1930، وكان ثاني القافلة الثلاثية رغم أنه كان مقرراً أن يكون ثالثهما فقد حطم قيده وزاحم رفيقه عطا الزير على الدور الثاني.

أخبار قد تهمك