الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

أحمد يوسف: دحلان كان جريئَا في طرحه..وخيار الدولة الواحدة هو الأفضل

غزة: قال أحمد يوسف القيادي في حركة حماس أن مؤتمر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، هو نقلة نوعية وإثبات حضور في المشهد السياسي الفلسطيني بقوة، وهو يمثل رؤية التيار للإصلاح والتغيير على مستوى حركة فتح، وليس مجرد انشقاق كما يقول عنه البعض.

وأضاف يوسف في مقابلة له على قناة الكوفية اليوم، تعقيباً على كلمة قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان، خلال المؤتمر التنظيمي الذي عقده التيار أمس: ” أثبت التيار من خلال المؤتمر انه ليس عملية انشقاقية ولا انسحاب من تاريخ فتح النضالي، لكن هناك أسباب دفعت به إلى هذا التشكيل وأهمها حالة التفرد والإقصاء السائدة داخل الحركة والتي يترأسها الرئيس محمود عباس”

وأكد يوسف أن التيار قدم رؤية للمشهد الديمقراطي الفلسطيني، من خلال اجراء الانتخابات وتشجيع كل مكوناته على المشاركة فيها، وحضور الكفاءات و الاهتمام بمشاركة الشباب وزيادة نسبة مشاركة المرأة بشكل ملحوظ.

وتعقيبًا على الطرح الذي قدمه القائد محمد دحلان حول خيار الدولة الواحدة، قال يوسف: ” إن فكرة وخيار حل الدولة الواحدة التي طرحها القيادي محمد دحلان فكرة جريئة، وهي الخيار الأفضل للشعب الفلسطيني للحفاظ على أرض فلسطين التاريخية”.

وأضاف يوسف: “أن إسرائيل لم تُبقِ أي فرصة لهذا الحل ليتم تطبيقه على الأرض، من خلال إجراءات التهويد والأسرلة في الضفة الغربية ومحاولة تفريغها من ساكنيها عبر بناء المستوطنات وضخ المستوطنين إليها”.

واشترط يوسف ذلك بمدى قدرة الفصائل الفلسطينية بإقناع الشعب الفلسطيني، ومجتمعنا العربي والمجتمع الدولي بأن هذا الخيار هو المفضّل لدى الفلسطينيين لأن خيار حل الدولتين شبه انتهى.

 

أخبار قد تهمك