الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

البدو في نقب فلسطين وحجر أساس الكيانية

كتب ناصر اليافاوي: حملة شرسة من التحريض تقودها صحف الاحتلال الصفراء ضد بدو فلسطين في النقب ، تهدف إلى :

أولا – تهيئة الرأي العام وقوات الاحتلال الصهيوني ضد بدو النقب ، تمهيدا لتشتيتهم ، وقالو أن المتظاهرون البدو يحاربون في النقب على أكثر من مجرد الأرض ،بل على نضال وطني فلسطيني ، وربطوا احتجاجات بدو النقب بعملية الدولفيناريوم في تل ابيب المحتلة، واتهموا البدو أنهم كادوا ان يقتلوا الكثير من اليهود عندما قاموا بوضع الحجارة على سكة الحديد القريبة، بمعني آخر أن هذا بمثابة إعلان حرب ..

ثانيا – محاولة الاحتلال ، زرع فتيل المناطقية ، حين صرح أن ثلثي أولاد النقب أخوالهم من غزة والخليل ؛ وهم من يقود الاحتجاجات ، كمحاولة دنيئة من الاحتلال لشيطنة بدو النقب كما تشيطن غزة والخليل ..

باعتقادنا أن كل هذه الترهات الصهيونية تهدف الى تهويد النقب حسب خطة “برافر” وتعني خطة “إعادة توطين دولة إسرائيل 2040” وهذه بمثابة حرب معلنة على ملكية بدو فلسطين في النقب للأرض

وتنفيذ المخططات الرامية إلى الاستيلاء على كامل الأراضي الفلسطينية في مناطقهم من خلال إقامة المستوطنات اليهودية على أراضيهم التي صادرتها من أصحابها الشرعيين، وجعل البدو الفلسطينيين .

ويعتبر مشروع برافر أبرز مشاريع وخطط تهويد النقب ، الذي يستهدف تهويد ما تبقى من أراضي منطقة النقب ، وبالفعل بدأ المخطط يتدحرج منذ بداية الاحتلال ، عبر تدمير عشرات القرى، وتهجير عشرات آلاف البدو، ومصادرة نحو 800.000 دونمٍ من أراضيهم، بهدف قتل المشاريع الاقتصادية من زراعة ورعي .

تأسيسا لما سبق نقول /

أن بدو فلسطين في النقب جزء أساس من النسيج الثوري الفلسطيني، وأثبتوا بعد أكثر من 7 عقود ، أن محاولة التهويد والتشريد لن يغير جلدتهم ، ولا لون دمائهم الحارة.

أخبار قد تهمك