الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

التعبئة الفكرية تنشر إشراقة بعنوان “جنين.. مرة أخرى”

غزة: نشرت لجنة التعبئة الفكرية في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة، مساء الأحد، بمناسبة مرور عشرين عاماً على معركة مخيم جنين، إشراقة، قالت فيها “لقد شكل صمود مخيم جنين علامة فارقة في تاريخ المقاومة الفلسطينية، عشرون عامًا هي عمر معركة المخيم، التي لم تكن أبدًا سورًا واقيًا للعدو، بل خيوط عنكبوت لم تصمد في وجه المقاومة”.

وأضافت التعبئة الفكرية “هي جنين تقارع العدو في عقر داره معلنة أن لا مكان له على هذه الأرض”.

وتابعت “جنين التي أذهلت العالم حين حفر رجالها نفق الحرية ساخرين من تحصينات جلبوع، هم أولئك الذين كبدوا شارون وموفاز خسارة لم تكن في حسبان غطرستهم”.

وأكملت “جاءت عملية السور الواقي التي طالت الضفة الغربية عقب تفجير فندق في نتانيا، وكان لمخيم جنين القسط الأكبر من بطش الآلة العسكرية الإسرائيلية، إلا أن المقاومة التي نظمت صفوفها ووحدت كلمتها، فتم تجهيز 200 مقاتل تمركزوا داخل كمائن في المخيم فكبدت العدو 13من جنوده، مما حذا بقيادة العدو إلى اجتياح المخيم، فدمرت 455 منزلاً بشكل كامل”.

واستطردت “حسب تقارير الأمم المتحدة، فإن عدد الشهداء بلغ 58، بينما أكدت مصادر السلطة في حينها أن الرقم تجاوز ال500 شهيد، وقد بلغ عدد القتلى الإسرائيليين 55 جندياً، بينهم 12 في يوم واحد، ويعزى صمود مخيم جنين إلى حالة الوحدة بين فصائل المقاومة”.

وواصلت إشراقتها “ذكرى اجتياح مخيم جنين، والذي تزامن مع ارتقاء كوكبة من الشهداء في سلسلة مشرفة من العمليات البطولية، تضعنا أمام استحقاق الوفاء للدماء الطاهرة، وذلك لن يأتِ إلا بمغادرة مربع اجترار الذكريات واستحضارها إعلاميًا، إلى دائرة الفعل، وذلك ما أدركته المقاومة في جنين ومخيمها، فمن بين الأنقاض تبدأ مواسم البطولة وفصول الانتصار”.

أخبار قد تهمك