الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

الرقب: انتصار السادس من أكتوبر كسر شوكة الصهاينة وغَير معالم المنطقة

قال الدكتور “أيمن الرقب” القيادي في حركة “فتح” واستاذ العلوم السياسية ، في ذكرى الاحتفالات في انتصارات السادس من أكتوبر، قد يحاول البعض التقليل من نصر السادس من أكتوبر عام 1973 ، ولكنه نصر غَير معالم المنطقة بشكل عام ، لأن نصر أكتوبر كسر شوكة جيش الاحتلال الاسرائيلي، وكسر الفلسفة الصهيونية أنهم شعب الله المختار والجيش الذي لا يهزم على زعمهم وقولهم.

وأضاف ” الرقب” لقد سطر الجيش المصري ومعه شارك متطوعين من معظم الدول العربية، وخاصة سوريا وفلسطين ملحمة بطولية في توقيت غاية الحساسية والصعوبة، حيث كانت حرب الاستنزاف تستنزف العدو وتستنزفنا ، مرحلة اللا حرب واللا سلم كانت مرحلة طويلة، و كانت مرحلة يريدها الاحتلال أن تطول حتى يتمكن من الانقضاض على الدول العربية المجاورة وخاصة مصر .

وأوضح القيادي في حركة “فتح” إن إعادة قناة السويس كان الهدف الأول ،واجتياز خط “برليف” بتفاصيله كان معجزة صنعها البشر وفي وقت قياسي وبضربة مفاجأة هزت الكيان الصهيوني وخلفه الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار “الرقب” قد نجد البعض يهاجم توقيت توقيف الحرب ، ولكن المتابع للأحداث والتاريخ يدرك أن توقيت وقف القتال كان ذكيًا ،حيث تم تحقيق هدف الضربة الأولى وقطع الطريق على تدخل الاسطول الأمريكي الذي تحرك تجاه مصر ، ولو استمرت المعارك لكانت الهزيمة على الجبهة المصرية كما حدث على الجهة السورية .

واختتم ” الرقب” قائلًا : يحق لنا كعرب أن نفتخر بهذا النصر ونعتبره عيدًا وطنيًا في كل الدول العربية ، وعاش انتصار السادس من أكتوبر ، وعاش جيش مصر العظيم ، وحفظ الله مصر أرضًا وشعبًا وجيشًا وقيادة.

أخبار قد تهمك