الطهراوي: اغتيال أبو حميد مع سبق الإصرار والترصد يدلل على بشاعة جرائم الاحتلال

غزة: قال إبراهيم الطهراوي القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن اغتيال الشهيد الأسير ناصر أبو حميد جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وربما لن تكون الجريمة الأخيرة لأن الاحتلال يعتبر نفسه فوق القانون ويتصرف وفق هذا المنظور.

وأكد الطهراوي أن اغتيال أبو حميد مع سبق الإصرار والترصد يدلل على بشاعة الاحتلال، الذي يرتكب الجرائم اليومية بحق الشعب سواء المدنيين العزل أو الأسرى في السجون.

وشدد الطهراوي أن المطلوب منا كشعب فلسطيني وفصائل وأحزاب وقوى وسلطة فلسطينية وسفارات تفعيل قضيتهم وإبرازها بالشكل المطلوب، وأن نكون بمستوى الحدث والمسؤولية لمواجهة هذه الجرائم، قبل أن نطلب من المجتمع الدولي أن يقف بجانب أسرانا .

ولفت الطهراوي في سياق حديثه إلى أن الرئيس عباس أبرز صورة الأسير أبو حميد في الأمم المتحدة ، لكن كان عليه استكمال دوره بمطالبة المجتمع الدولي بالإفراج عن الأسرى المرضى وخاصة المصابين بالسرطان.

وشدد الطهراوي أن الانقسام الفلسطيني أرخى بظلاله على كل الحالة الفلسطينية، وهناك تقصير تجاه القضايا الوطنية الكبرى، مطالبًا الكل الفلسطيني سواء شعب أو مؤسسات أو سفارات التوحد حول برنامج جامع يوافق عليه الكل الفلسطيني لنصرة كل القضايا.