الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

الطهراوي يدعو لاستغلال تقرير الأمم المتحدة كوثيقة أممية لصالح فلسطين

غزة: أكد إبراهيم الطهراوي، القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، على أن التقرير الصادر عن فريق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “أوتشا”، نهاية يونيو المنصرم، والذي وصف الوضع في “قطاع غزة” بالكارثي إثر الحصار الإسرائيلي للقطاع، يمكن اعتباره وثيقة أممية تدين الاحتلال الإسرائيلي، وتسلط الضوء على انتهاكاته اليومية للقانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وقال الطهراوي في تصريحات صحفية “إن هذا التقرير يضاف لجملة الوثائق التي وثقت جرائم الاحتلال، بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وهو ما يمكن الاستناد عليه، مع جملة التقارير الأخرى، في أي معركة قانونية قادمة”.

وأضاف “هذا التقرير يستحق موقف من القيادة الفلسطينية بالتعاطي الإيجابي معه، والمطالبة الفورية بإنهاء الاحتلال، وتذكير العالم المتمدين بأنه لا زال هناك شعب محتل، يتعرض للحصار، والقتل، والتنكيل، وتصادر أراضيه، وتنتهك سيادته، وإثبات أن هذه الجرائم المستمرة، والمتكررة، تعتبر من الجرائم المصنفة ضمن جرائم الحرب وفق نصوص القانون الدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ونصوص قانون المحكمة الجنائية الدولية”.

وختم بالقول “على القيادة الفلسطينية ألا تتوقف عند الإشادة بالتقرير فحسب، بل عليها اتخاذ خطوات عملية باتجاه مقاضاة مجرمي الحرب في إسرائيل، أمام القضاء الدولي على ما اقترفوه من جرائم”.

أخبار قد تهمك