الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

العجوري: ما حدث في جامعة الأزهر اليوم يؤكد وجود نية مبيتة من قبل إدارة وأمن الجامعة للاعتداء على الطلاب

غزة: أكد مفوض عام الشبيبة الفتحاوية في حركة فتح ساحة غزة حسام العجوري، أن ما جرى اليوم من أحداث مؤسفة داخل حرم جامعة الأزهر، تخللها الاعتداء على الطلاب الذين توجهوا للاعتصام داخل حرم الجامعة، للتعبير عن رفضهم لقرارات الفصل الذي اتخذته ادارة الجامعة بحق أبناء الشبيبة الفتحاوية، ويؤكد وجود نية مبيتة من قبل إدارة الجامعة وأمن الجامعة بالتنسيق مع فئة مأجورة من داخل الجامعة وخارجها.

وأضاف أن ما أقدمت عليه إدارة الجامعة وأمنها باعتدائهم على الطلاب بالعصي والحجارة واستخدام قنابل صوتية والزجاج وأنابيب الإطفاء في الاعتداء على الطلبة؛ أدى إلى إصابة عدد من الطلبة وكوادر الشبيبة بجروح واختناق وعناصر أمن الشرطة المُكلفة بحماية الجامعة.

وتابع العجوري إن كوادر الشبيبة بحركة فتح في ساحة غزة، ليس لديهم أي إشكالية مع الطلاب وأن المشكلة محصورة في إدارة الجامعة وأمنها بسبب التضييق على الطلاب ومنعهم من اجراء أي اعتصام يُطالب بحقوق الطلاب واجراء انتخابات مجلس الطلبة، وإقامة أي فعالية طلابية وفصل عدد منهم دون أي مُصوغ قانوني.

وأردف أن الشبيبة الفتحاوية كانت تعتزم إقامة اعتصام سلمي داخل حرم الجامعة للاعتراض على قرار فصل 4 طلاب من كوادر الشبيبة بدون اي سبب يذكر، وتفاجئنا بالتحضير والنية المبيتة من قبل إدارة الجامعة بتسليح أمنها والاستعانة بأفراد من خارج الجامعة، بالعصي والهروات وقنابل الصوت والسلاح الأبيض، من أجل منع اقامة أي فعالية.

وحمّل مفوض عام الشبيبة الفتحاوية بحركة فتح في ساحة غزة حسام العجوري، إدارة وأمن جامعة الأزهر المسئولية الكاملة عن تلك الأحداث المؤسفة التي تهدف إلى زرع الفتنة بين الطلاب، وعرقلة المسيرة التعليمية، وبث روح الفرقة بين الكتل الطلابية، والاستفراد بالعمل الطلابي داخل الجامعة بما يخدم مصالح المتنفذين داخل ادارة الجامعة.

وختم العجوري بأن الشبيبة الفتحاوية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه القرارات التعسفية التي صدرت ضد أبنائها، وسوف تستمر بالحراك الطلابي حتى تحقيق جميع المطالب الطلابية داخل الجامعة.

أخبار قد تهمك