اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

القائد المشهراوي: ماحدث في الـ7 من أكتوبر مصدر فخر لكل فلسطيني ووصمة عار في جبين الاحتلال

قال القائد سمير المشهراوي، إن “ماحدث في السابع من أكتوبر مصدر فخر واعتزاز لكل فلسطيني وشكل وصمة عار في جبين الاحتلال”.

وأضاف في تصريح، أن “جيش الاحتلال لايستطيع إزالة أي تنظيم سياسي موجود على الساحة الفلسطينية”، مشيرًا إلى أن عودة مئات الفلسطينيين اليوم من جمهورية مصر العربية رغم الدمار الذي حل بغزة دليل على صمود شعبنا.

وتابع القائد المشهراوي، أن “كل الخلافات السياسية تزول أمام مايتعرض له الشعب الفلسطيني الآن”، مؤكدًا أن أي نصر يسجله أي فلسطيني فهو نصر لفلسطين.

وشدد على ضرورة الحل سياسي الذي يتمثل في الاستقلال الوطني وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، قائلا، إننا “نرفض الحلول الجزئية والشعب الفلسطيني يقرر من يحكمه”

ولفت القائد المشهراوي إلى أن الموقف الفلسطيني الصامد مع الموقف المصري أفشل مخطط التهجير، مضيفًا، أن “تعزيز صمود شعبنا في الضفة وغزة وانتصار المقاومة يمكننا من الانتصارلتكون هذه آخر حرب على شعبنا”

وطالب الكوادر الفلسطينينة بحسم موقفها والانتفاض في وجه الاحتلال لنصرة غزة،  داعيًا الأشقاء العرب بتوحيد موقفهم لأن غزة أثبتت أن الاحتلال أوهن من بيت العنكبوب.