الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

تعقيباً على اقتحام المسجد الأقصى..دحلان: الاحتلال يحاول جر المنطقة بأكملها لحربٍ دينيةٍ لن تستطيع قوة إيقافها

أبو ظبي: وجه محمد دحلان قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح التحية لجماهير شعبنا الفلسطيني، في كل أماكن تواجده، التي تخوض معركة الدفاع عن القدس وعن مقدساتنا، وتتصدى ببطولة منقطعة النظير لتغوّل الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المرابطين في المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف.

وأكد دحلان في تصريحٍ له اليوم تعقيباً على اقتحام المستوطنين بحماية شرطة الاحتلال لباحات المسجد الأقصى، على أن الاحتلال يسعى بسلوكه العدواني ومحاولات تدنيس مقدساتنا، برفع أعلامه تارة، ومنع الآذان تارةً أخرى، واقتحام باحات الأقصى والاعتداء على المصلين، إلى محاولة جر المنطقة بأكملها لحربٍ دينيةٍ مرفوضة، لن تستطيع قوة في العالم إيقافها، محملاً الاحتلال وحده المسؤولية كاملة عن هذه الحرب.

و أشار إلى أنه ينبغي على العالم، الذي يتفرج على مأساة الفلسطينيين دون حراك جدّي، أن يعلم بأن فرض سياسة الأمر الواقع بتكريس التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى لن تمر، وسيتصدى لها شعبنا بكل قوةٍ وعنفوان.

وطالب دحلان المجتمع الدولي والأمم المتحدة ولجنة القدس والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بتحمل مسؤولياتهم، وممارسة الضغط لإجبار حكومة الاحتلال على الالتزام بقرارات اليونسكو الصادرة منذ العام 1956 وآخرها في 2017 بخصوص حماية الأماكن الإسلامية المقدسة.

ودعا قائد تيار الإصلاح الديمقراطي منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية والكل الوطني الفلسطيني إلى تحمّل مسؤولياتهم التاريخية، والذهاب فوراً إلى حوارٍ وطنيٍ شامل، لوضع استراتيجية موحدة لمواجهة هذه السياسات الإسرائيلية التي تستهدف مشروعنا الوطني برمّته.

أخبار قد تهمك