ذات صلة

تيار الإصلاح الديمقراطي: تواصل الاعتداءات الارهابية على أهلنا في حوارة تكشف تراجع السلطة أمام الاحتلال

الضفة الغربية: أكد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح على أن الاعتداءات الإرهابية التي تنفذها قطعان المستوطنين ومن خلفهم جيش الاحتلال في بلدة حوارة المناضلة، تدل على أن الاحتلال ماضٍ في تنفيذ مخططاته الإجرامية، وأنه عازم على إطلاق إرهابه بحق شعبنا وأرضنا الفلسطينية

وقال التيار في بيانٍ له، مساء اليوم الأحد، أن تواصل هذه الاعتداءات تكشف أولى نتائج تراجع السلطة أمام الاحتلال، فقد باتت كل التعهدات خلف ظهر حكومة نتنياهو الذي أعلن اليوم أن بناء المستوطنات وشرعنة البؤر ستستمر دون تغيير ولن يكون هناك أي تجميد.

وأضاف البيان أن هذا ما أكدته تصريحات الإرهابيين سموتريتش وبن غفير، اللذين قالا بأن مخططات الاستيطان وإقامة البؤر الاستيطانية ماضية دون توقف، وأن ما حدث في الاجتماع بقي على الطاولة وأن الحكومة التي يمثلانها تواصل تنفيذ مخططاتها دون أية قيود.

ودعا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، جماهير شعبنا إلى مناصرة ومساندة أهلنا في حوارة في وجه الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال ومستوطنيه.

كما توجه التيار في بيانه بنداءٍ إلى كل القوى الوطنية للتصدي بحزمٍ لاعتداءات المستوطنين، والدفاع عن أبناء شعبنا في وجه إرهاب الاحتلال، داعياً إلى تشكيل لجانٍ شعبيةٍ في كل مدننا وقرانا ومخيماتنا لصد هجمات المستوطنين المجرمين، فهذا واجبهم المقدس الذي لا يعلو عليه واجب، وهذه أمانتهم التي ينبغي الحفاظ عليها مهما كلّف الثمن.