الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح: الانتخابات في الضفة الغربية عكست الانقسام البغيض على الحياة السياسية الفلسطينية

غزة: أكد المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، عماد محسن أن الانتخابات المجتزأة التي جرت في مرحلتها الثانية في الضفة الغربية بالأمس ولم تجر في قطاع غزه  عكست الانقسام البغيض على الحياة السياسية الفلسطينية، وعكست عزوف المواطن الفلسطيني على المشاركة في التصويت بعدما فقد الثقة في كل المؤسسات الوطنية بما في ذلك المؤسسات الخدماتية كالبلديات.

وأضاف محسن، أن الناخب الفلسطيني ما زال متعطش لحدوث تغييرات جوهريه في النظام السياسي والمقصود هنا إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني كأساس يمكن أن يُبنى عليه لجهة تنفيذ استحقاقات أكبر وهي انتخابات بلديه في عموم الوطن”.
محسن على أن المطلوب هو إنهاء الانقسام و الاتفاق وطنيا على إجراء رزمة من الإصلاحات في مجمل النظام السياسي الفلسطيني، وعلى رأسها تنفيذ الاستحقاق الانتخابي التشريعي والرئاسي والمجلس الوطني.
وتابع: “وكذلك إجراء الانتخابات البلدية في عموم الأراضي الفلسطينية بما فيها قطاع غزه، ونحن نتحدث هنا عن بلديات في قطاع غزه لم تجرى فيها انتخابات منذ 76 عاما”.

أخبار قد تهمك