الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى الشهيد الأسير موسى أبو محاميد

غزة: أكد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، على أن استشهاد الأسير موسى أبو محاميد نتيحة الإهمال الطبي جريمة قتل متعمدة ترتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، من خلال انتهاجها سياسة الإهمال الطبي المتعمد في المعتقلات.

واعتبر د. عماد محسن، الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي أن استشهاد الأسير محاميد ما هو إلا امتداداً واستكمالاً لسلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الأسرى، حيث ارتقى عشرات وربما مئات الشهداء منهم سواء أثناء التحقيقات أو نتيجة الإهمال الطبي، أو حتى من خرجوا من السجون يحملون أمراضاً استشهدوا على أثرها لاحقاً.

ونعى الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي الشهيد الأسير، سائلاً له الفردوس الأعلى من الجنة ومقدماً التعزية لعائلته، كما أكد على أن الحركة الوطنية الأسيرة خاضت ولا تزال، معاركها من أجل الحرية، واستطاعت على الدوام بالإضراب الشامل والمفتوح أن تكسر إرادة المحتل.

وقال “منذ عام 1970 خاض الأسرى أول إضراب عن الطعام وسجلوا فيه انتصاراً، وما يحصل اليوم امتداداً لانتصاراتهم في وجه السجان”، داعياً أطراف الانقسام الفلسطيني إلى التعلم واستقاء العبر من تجربة الأسرى الذين خاضوا آخر معاركهم تحت مظلة واحدة بعيدة عن التنظيمات، وتوحدوا في وجه الاحتلال.

أخبار قد تهمك