الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى الشهيد محمد حماد

غزة: نعى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة، الشهيد الفتى  محمد عبدالله حماد، 16 عاماً، من بلدة سلواد قضاء رام الله، والذي استشهد  فجر السبت متأثراً بجراحه التي أصيب بها بعد عصر أمس الجمعة، بعد إطلاق النار عليه واعتقاله من قبل جنود الإحتلال.

وأدان ملف الشهداء في اللجنه الاجتماعية بساحة غزة، جريمة القتل العمد للفتى حماد، مشيراً إلى أن جيش الاحتلال ما زال يمارس جرائمه وانتهاكاته بحق أبناء شعبنا، وقيادته تطلق له العنان والعالم يتفرج دون أن يحرك ساكناً.

وأكد على أن الاحتلال ما زال يواصل سياساته الاجرامية والبشعة بحق الفتية والأطفال الفلسطينيين، محذراً من عواقب صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم، والتي ترتكب بحق أبناء شعبنا دون أن يتدخل لوقفها .

وحمل ملف الشهداء، جيش الاحتلال وقيادته العنصرية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم، مطالباً المؤسسات الدولية، وتحديداً الجنائية الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالوقوف عند مسؤولياتها، وبأن تتخذ خطوات عملية ورادعة ضد هذا المحتل الغاشم ومستوطنيه.

ونوه إلى أن عدم محاسبة الاحتلال وقيادته وجنوده ومستوطنيه على جرائمهم السابقة فتح الباب على مصراعيه للتمادي أكثر في البطش والتغول على أبناء شعبنا العزل.

أخبار قد تهمك