تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى المناضل سعيد شمالي (أبو السعيد)

غزة: نعى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بقيادته وكوادره وأعضاءه وجماهيره، الأخ المناضل عبد الكريم سعيد شمالي (أبو السعيد)، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد حياةٍ حافلةٍ بالنضال والتضحيات، ومسيرةٍ خاض فيها كل أشكال الكفاح في وجه الاحتلال، وغادرنا اليوم إلى الرفيق الأعلى تاركًا خلفه كل هذا الإرث من العطاء وكل هذه الجموع التي تبكيه اليوم حبًا وكرامًة ووفاء.

التحق أبو السعيد شمالي بحركة فتح مطلع شبابه، وأمضى قرابة عشر سنواتٍ في سجون الاحتلال، وكان له دوره المشهود في قيادة العمل الميداني في انتفاضتي الحجارة والأقصى، وقيادة الحركة الوطنية الأسيرة، وكان من أوائل المناضلين الذين التحقوا بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح.

وتقدم الفقيد الصفوف ليشغل بعد فوزه في أول انتخاباتٍ ينظمها التيار في ساحة غزة موقع أمين سر مجلس ساحة غزة، حيث كان نموذجًا للمناضل المعطاء والإنسان الطيب والثائر الذي لا تلين له قناة ولا تنكسر له راية.