الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

حركة فتح بساحة غزة: غيم التدليس منقشع وستظهر حقيقة بلطجة مدعي الشرعية في أحداث جامعة الازهر

غزة : أكد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح – ساحة غزة، على أن سياسة ذر الرماد في العيون التي تنتهجها شرذمة مارقة ممن إختطفوا حركة فتح ودنسوا تاريخها ليختزل في حدود جدران البركس، حيث شراء الذمم و الإتجار بقضايا شعبنا وهمومه، تتضح في ممارسات من داروا في فلك النفعية والإمتيازات، وإحتموا بشرعية مزعومة تحت غطاء من القرارات بقوانين التي تنتهك حرمة الدم الفلسطيني في الضفة و تتاجر بمآسي شعبنا في غزة.
وأشار التيار في بيان له اليوم الخميس، أن سياسة قطع الرواتب ووقف مخصصات الشئون الإجتماعية والمشاركة في حصار غزة من خلال التلاعب بمصير العمال والمرضى، وتجاهل كل القضايا الإنسانية والاجتماعية لأبناء شعبنا، يؤكد على أن الأقاليم الجنوبية لا علاقة لها بالبيان المنسوب اليها زوراً وبهتاناً.
وفي سياق ما حدث في جامعة الأزهر، أكد التيار أن الغبار لا يخفي حقيقة الأمور وأن غيم التدليس والكذب منقشع لا محالة، ليظهر الحقيقة جلية في تبييت النية لارتكاب جرائمهم بحق أبنائنا تحت غطاء من إدارة الجامعة وأمنها.
وشدد البيان على أن تيار الإصلاح الديمقراطي إنطلق منذ بداية الفكرة لإصلاح فتح واستعادتها من خاطفيها والوقوف في وجه كل التجاوزات و الجرائم.

أخبار قد تهمك