الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

حسني: تيار الإصلاح الديمقراطي سيواصل دعمه للصحفيين وندعو العالم الحر لحمايتهم

غزة: أكد أمين سر مفوضية الإعلام في حركة فتح بساحة غزة، الدكتور أحمد حسني، أن الصحفيين الفلسطينين في مقدمة المواجهة مع الاحتلال، ويواصلون العمل رغم الاعتداءات والاستهداف المستمر لهم، لفضح انتهاكات وجرائم الاحتلال الإسرائيلي، ونقل الصورة الحقيقية ودعم القضية الفلسطينية.

وقال حسني في تصريح صحفي له بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني: “تتضامن أسرة الصحافة في العالم بأسره مع الصحفي الفلسطيني في السادس والعشرون من سبتمبر من كل عام ، إيماناً من صحفيي العالم بالدور الذي يقوم به الصحفي الفلسطيني في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية عبر فضح الممارسات الاحتلالية والانتهاكات اليومية بحق الصحفيين، من خلال مئات الاعتداءات والاعتقالات والاستهداف المستمر للكلمة والصورة والتي بلغت ذروتها في اغتيال الصحافية المقدسية شيرين أبو عاقلة مما شكل صدمة للمجتمع الدولي ولمجتمع الصحافة بشكل خاص”.

وأضاف، يمثل هذا اليوم محطة فارقة في مشوار شعبنا الكفاحي المتواصل نحتفي من خلاله برواد الكلمة وعين الحقيقة من يقع على عاتقهم مواجهة الرواية الإسرائيلية المزورة ونقل مظلومية ومعاناة شعبنا للعالم بأسره، أولئك الجنود المعلومين الذين يخوضون معارك شرسة لكشف مخططات الاحتلال الرامية إلى تهويد وأسرلة كل ما هو فلسطيني ويوثقون جرائم الاحتلال بحق شعبنا وآخرها في الحرب الأخيرة على غزة .

وتابع، لقد كنا في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح وعلى الدوام سباقين لدعم ومناصرة هذه الشريحة الهامة التي تقوم بواجبها في ظل ظروف صعبة للغاية، وفي ظل تضييق وقمع مستمر لحجب الحقيقة من قبل الاحتلال، وذلك من خلال حملات إلكترونية تضامنية مستمرة كان آخرها الحملة التي نظمت اليوم وتفاعل عليها آلاف الكوادر والمناصرين والتي نهدف من خلالها إلى تسليط الضوء على معاناة الصحفيين وابراز دورهم المحوري في معركة مواجهة الاحتلال المستمرة .

ودعا حسني، مؤسسات العالم الحر إلى العمل على تنفيذ قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة والعمل على إجبار الاحتلال على احترام القانون الدولي والتوقف عن الاعتداءات الممنهجة بحق الصحفيين الفلسطينيين، مؤكدا على دعم الصحفيين ومناصرتهم لتمكينهم من ممارسة عملهم وتوجيه رسالتهم الإنسانية والوطنية.

أخبار قد تهمك