ذات صلة

خلال مؤتمر صحفي..لجنة اللاجئين في ساحة غزة تُطلق سلسلة فعاليات بمناسبة الذكرى ( 75 ) للنكبة

غزة: أعلنت لجنة اللاجئين في حركة فتح بساحة غزة، عن انطلاق فعالياتها الخاصة بإحياء الذكرى ال ( 75 ) للنكبة، خلال مؤتمرٍ صحفيٍ عقدته اللجنة بمقر قيادة حركة فتح في مدينة غزة، ظهر اليوم الأحد.

 

وتضمن الإعلان سلسلة من الأنشطة والفعاليات، حيث سيتم تنفيذها في محافظات قطاع غزة الخمس؛ وتبدأ باكورة الفعاليات يوم الخميس الموافق 11 مايو الجاري، وتنتهي يوم السبت 20 مايو.

 

وجاء برنامج الفعاليات على النحو التالي:

 

  1. حملة إعلامية إلكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

  1. طباعة بوستر النكبة( 75 ) وتوزيعها على المحافظات الخمس.

 

3 . توزيع خارطة فلسطين في كافة المحافظات على الدواوين والمؤسسات والشخصيات الاعتبارية.

 

4 . عقد لقاءات بالمحافظات وندوات في ذكرى النكبة لدحض الأكاذيب الإسرائيلية والتأكيد على مبدأ أن “الحقوق لا تسقط بالتقادم”.

 

5 . توجيه رسائل للمؤسسات الدولية والعربية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

 

6 . عقد لقاءات تلفزيونية وإذاعية لتسليط الضوء على هذه الذكرى الأليمة على شعبنا.

 

7 . عقد مهرجان لإحياء ذكرى النكبة في مركز رشاد الشوا بتاريخ 13/5/2023.

 

8 . مسير ل 400 شبل متوشحين البلايز السوداء، ويحملون أعلام فلسطين وتتقدمهم فرق كشفية.

 

وأكد أمين سر لجنة اللاجئين في حركة فتح بساحة غزة، الأخ سعيد وشح خلال المؤتمر الصحفي، على أن حق العودة حق مقدس غير قابل للتصرف، داعياً كل أبناء شعبنا لرفع العلم الفلسطيني والراية السوداء فوق كل بيت فلسطيني بهذه الذكرى.

 

وقال وشح: “بعد اتخاذ الجمعية العامة للأمم المتحدة 4 قرارات في نهاية شهر نوفمبر 2023، كان أهمها قرار إحياء فعاليات ذكرى النكبة ( 75 )، داخل أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة وعرض الوثائق والصور الدالة على النكبة، وهذا تطور نوعي ومهم من المجتمع الدولي تجاه قضيتنا الوطنية الفلسطينية ويؤكد على صدق الرواية الفلسطينية ودحض الكذب والخداع والتضليل الذي مارسته ومازالت الصهيونية تجاه حقوقنا المشروعة والمسلوبة.

 

وأضاف: “يعتبر هذا الاحتفال في الجمعية العامة بمثابة إقرار بحقوقنا وتعديل مسار من الأمم المتحدة على كل الظلم الذي وقع علينا وعلى القضية الفلسطينية في السنوات الماضية.”

 

وطالب وشح، المجتمع الدولي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وقرار 194 الذي ينص على عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها وتعويضهم عن كل سنوات اللجوء والتهجير والمعاناة.