الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دحلان: السياسة القمعية التي تنتهجها أجهزة عباس تُهدّد السّلم الأهلي والمجتمعي

أبو ظبي: قال محمد دحلان، قائد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن ما تقوم به الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية من حملة اعتقالات لشخصيات سياسية وحقوقية ومرشحي القوائم الانتخابية وأسرى محررين، بالإضافة إلى الناشطين السياسيين والصحافيين، يدق ناقوس الخطر حول سقف الحريات العالي الذي تشدقت به قيادات مركزية عباس قبل أيام.

وأضاف “الأمر تعدى إقالة موظفة دبلوماسية على خلفية بوست لوالدها ينتقد فيه إجراءات السلطة”.

وأكد أن هذه السياسة القمعية من قبل سلطة محمود عباس تهدد سلمنا الأهلي والمجتمعي، وتزيد من الفرقة واتساع الهوة بين هذه القيادة و المجتمع الفلسطيني، ما يهدد وجود السلطة وأجهزتها القمعية أمام الرأي العام.

أخبار قد تهمك