الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني: استثناء المرأة من تعيينات هيئات منظمة التحرير عار يُضاف إلى انعدام الشرعية

القدس: قال ديمتري دلياني، عضو المجلس الثوري والقيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن استثناء المرأة من تعيينات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومكتب رئاسة المجلس الوطني هو عار يضاف إلى انعدام شرعية اجتماعات “مركزي المقاطعة” ومخرجاته.

وأضاف دلياني “إنه من غير المعقول في هذا العصر أن تكون اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية خالية من أي تمثيل نسوي يليق بتضحيات وكفاءات المرأة الفلسطينية، وإن من حضرن اجتماع “مركزي المقاطعة” من النساء لم يستطعن فرض تمثيل نسوي ولو على الأقل مقابل مشاركتهن في الاجتماعات”.

وأكد دلياني على أن ما حصل من ضرر لمنظمة التحرير وشرعيتها أكبر بكثير من المناصب التي تمت تعبئتها، وأن الشعب الفلسطيني مُدرك تماماً لما يحصل في أروقة صنع القرار من تجاهل للمرأة والشباب، وأن التعيينات التي اتخذت أسلوب الانتخاب الصوري تفتقد إلى العديد من الشرعيات.

وطالب قيادة منظمة التحرير الحالية بالاقتداء بتيار الإصلاح الديمقراطي الذي عقد عرسه الديمقراطي في غزة قبل شهرين، حيث بلغت مشاركة فئة الشباب نسبة 52%، ومشاركة المرأة 27% ، مما يبرز الفرق بين تيار فتيّ يسعى من أجل التغيير، وقيادة كهلة لا تعطي اهتماماً لا للديمقراطية ولا للمرأة ولا للشباب.

وشدد دلياني على التمسك بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وعلى أن ما جرى هو نقطة سوداء في تاريخ المنظمة.

أخبار قد تهمك