الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني: الطريقة الوحيدة لإنهاء الانقسام هي أن يقول الشعب كلمته من خلال انتخابات رئاسية وتشريعية

الضفة الغربية: قال ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح: ” إنَّ ثلاث كوارث لحقت بمدينة القدس الأولى هي نكبة (1948) والثانية (1967) النكسة،  والثالثة (2007) هي الانقسام الفلسطيني”.

وأكد دلياني في تصريحات له في الذكرى الـ15 للانقسام الفلسطيني  أن هذا الانقسام أدى إلى تراجع القضية الفلسطينية، وسمح للاحتلال بالتغول في ممارساته وانتهاكاته ضد الأقصى والمقدسات، بالإضافة للتهرب من المؤسسات الدولية والمساءلة بحجة الانقسام”.

وأضاف : ” إن الضفة الغربية وقطاع غزة عانت من تفسخ اجتماعي وأصبح هناك انفصال في الروابط الاقتصادية وليس السياسية، بالإضافة إلى ضعف المستوى الرسمي وانعدام الدبلوماسية الفصائلية وتغيبهم عن دورهم الدولي”.

وأوضح الناطق باسم التيار  أن الطريقة الوحيدة لإنهاء الانقسام هي أن يقول الشعب الفلسطيني كلمته من خلال انتخابات رئاسية وتشريعية، تعيد بناء النظام السياسي  برمته وتجدد الشرعية الفلسطينية لكافة المؤسسات الوطنية.

أخبار قد تهمك