اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

دلياني: تصعيد نتنياهو للعنف بهدف تحقيق مكاسب سياسية شخصية “إرهاب” واستخفاف بحياة الإنسان

القدس المحتلة: أدان الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، عملية الاغتيال الإجرامية التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في قباطية صباح اليوم.

وأكد دلياني في تصريح له،صباح اليوم الأربعاء، على أن التصعيد الأخير لجرائم الحرب ضد المدنيين الفلسطينيين الذي أمر به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بهدف تحقيق مكاسب سياسية شخصية، هو حالة واضحة من الارهاب.

وأشار إلى أنه بعد مجزرة غزة التي وقعت أمس وأسفرت عن استشهاد أطفال ونساء بريئين، قامت قوات الإرهاب الإسرائيلية صباح اليوم باعدام شابين فلسطينيين بدم بارد في قباطية شمال الضفة الغربية، مؤكداً أن هذه الجريمة ما هي الا نتيجة محاولات نتنياهو الحفاظ على ائتلاف الحكومي المتطرف واعطاء دفعة لشعبيته الهابطة في الاستطلاعات، على حساب الدم الفلسطيني.

وأوضح دلياني أن استخدام نتنياهو للعنف لتحقيق أهداف سياسية هو حالة كلاسيكية من الإرهاب بحكم التعريف الدولي للكلمة، وأن رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي يظهر مرة أخرى استخفافه بحياة الإنسان وسيادة القانون.