الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني: تهديدات منظمة التحرير حول نتائج زيارة بايدن للمنطقة غير واقعية

القدس المحتلة: قال ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن التوقعات التي وضعتها منظمة التحرير الفلسطينية حول التهديد بالذهاب الى “مربع صعب” إذا لم تنجح زيارة بايدن وربْط ذلك بالطلبات الفلسطينية يعتبر سقف عالي جداً وغير واقعي ولا يمكن تحققيه خلال اجتماع قد يأخذ ساعة من الزمن في أقصى حد، ولم تسبقه اجتماعات وتحضيرات واتفاقيات بين المستوى الرسمي الفلسطيني والإدارة الامريكية بوجود الرئيسان كما هي العادة والمعمول به حول العالم.

 وأوضح دلياني أن الطلبات الفلسطينية تتمثل بحل الدولتين، وإطلاق أفق سياسي، ووقف الاستيطان، ووقف التهجير، وإعادة فتح القنصلية الامريكية في القدس، وإعادة الدعم المالي الامريكي.

جاء ذلك في لقاءٍ له مع الصحيفة اليابانية ماونتاوليف نيوز، والتي اجرتها الصحفية اليابانية المتخصصة في شؤون الشرق الاوسط يومي يوشيدو، والصادر اليوم ضمن تقرير موسع حول زيارة بايدن للمنطقة.

وأضاف دلياني أنه لا يتوقع من زيارة بايدن سوى زيادة في الدعم المالي الأمريكي وربما تسهيلات اقتصادية، ونقل مبادرة إسرائيلية لتسهيل حياة أبناء شعبنا، لأن أي أمر غير ذلك يحتاج إلى إرادة سياسية أمريكية، وهذا غير موجود، وضغط فلسطيني وهذا ايضاً غير موجود.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية ضعيفة وغير محبوبة بدليل جميع الاستطلاعات، كما أنها بعيدة عن الشارع بحكم الأداء الضعيف في جميع المناحي، وإلغاء الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني وغياب المشهد الديمقراطي منذ ٢٠٠٦.

وأكد الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي على أن أي عملية سياسية تحتاج إلى نظام سياسي فلسطيني ديمقراطي قوي يرتكز على الإنتخابات العامة لكي يستطيع أن يحمي أي اتفاق، ويفرض ضغوطات تخلق الإرادة السياسية للأطراف المعنية للمضي قدماً في العملية السياسية.

وأضاف: ” بدون ذلك لا أرى أن أي من الأطراف وخصوصاً الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة يجد ما يدفعه نحو العملية السياسية التي يتمنى قيادات المستوى الرسمي الفلسطيني التوصل إليها بدون بذل الجهود اللازمة لذلك”.

أخبار قد تهمك