اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

دلياني: جيش الاحتلال أعدم الطفل “بلهان” بطريقة وحشية ونطالب بتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين

القدس المحتلة: أدان ديمتري دلياني، الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إعدام جيش الاحتلال للشهيد الطفل محمد فايز بلهان (15 عامًا)، وإطلاق النار عليه بطريقة مُتعمّدة خلال اقتحام ومحاصرة منازل في مخيم عقبة جبر في مدينة اريحا بالضفة المُحتلة.
وقال دلياني، أنه بالاضافة الى إعدام الطفل بلهان بطريقة إجرامية، فان قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة لإصابة شاب بجروح خطيرة جراء إطلاق النار الحي، كما قامت باعتقال شاب آخر.
واكد دلياني على أن جرائم الإعدامات الميدانية التي يرتكبها جيش الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني لا تزال مستمرة ومتواصلة، وتحدث على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي يتواطأ معها، من خلال الصمت على هذه الجرائم الدموية.
كما استنكر الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح القتل العمد لأطفالنا وعموم أبناء شعبنا والسلوك الإجرامي العام لجيش الاحتلال، وطريقة إطلاق النار على مناطق الجسم الخطيرة بهدف الإعدام، محملاً جيش الاحتلال وقيادته العسكرية والسياسية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم.

وحذر دلياني من عواقب صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم، مشدداً على ضرورة الالتزام بالمواثيق والاتفاقيات الدولية التي تحظر الإعدامات الميدانية، و توفير الحماية الكاملة للمدنيين الفلسطينيين في كافة الأراضي المحتلة عام ٦٧.