اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

دلياني: خطاب بايدن اعطى الضوء الأخضر للاجتياح البري

اعتبر ديمتري دلياني، عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، خطاب الرئيس الامريكي جو بايدن حول الحرب التي اعلنتها اسرائيل ضد اهلنا في غزة، على انه ضوء اخضر لاجتياح اسرائيلي بري للقطاع، مؤكداً ان الرئيس بايدن يتحمل مسؤولية موقف ادارته المنحاز الى جرائم حرب الاحتلال وما يترتب عليه من سفك دماء الاطفال الفلسطينيين.

وأكد دلياني أن كلمات الرئيس بايدن بدت وكأنها مكتوبة بقلم اعضاء متطرفين في حكومة الاحتلال الاسرائيلي، وخال من اي مسؤولية سياسية، ومفتقد الى ادنى درجات الاخلاق الانسانية. مضيفاً ان تجاهل بايدن بشكل كامل الاثار الإنسانية الكارثية على ابناء شعبنا الفلسطيني العُزل ضحايا القصف الهمجي الاسرائيلي، يثير تساؤلات حول خطورة انعدام قيمه الانسانية لدرجة التشكيك الجدي بوعيه الذهني خاصة وانه تجاوز سن التقاعد منذ اكثر من عقدين.

عبّر دلياني عن وضوح الجانب العميق من العنصرية وتجاوز إنسانية ابناء الشعب الفلسطيني في خطاب الرئيس بايدن. ويقول إن “خطاب الرئيس فشل بشكل عميق في الاعتراف بمعاناة شعبنا الفلسطيني نتيجة حرب الابادة الجماعية التي تنفذها دولة الاحتلال الاسرائيلي ضد اهلنا العُزل في غزة، الامر الذي يُعزيز السرد الاسرائيلي الذي ينتزع منا إنسانيتنا.”