الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني: زيارة بايدن دليل تراجع قضيتنا وانهيار الدبلوماسية الفلسطينية ونحتاج سنوات لإعادة بناء العلاقات الدولية

الضفة الغربية: اعتبر ديمتري دلياني، الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن ما تم تداوله لدى زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، دليل واضح على تراجع قضيتنا وانهيار الدبلوماسية الفلسطينية.

وأوضح دلياني أن هذا الأمر سيأخذ سنوات عديدة لإعادة بناء العلاقات الدولية الفلسطينية، والتي يجب أن تكون مبنية على الوحدة وإنهاء الانقسام.

ونوه إلى أن لقاء بايدن برئيس السلطة محمود عباس استغرق أقل من ساعة، ليطرح فيها ست قضايا رئيسية، بينما لم يحصل الجانب الفلسطيني بموجب اللقاء إلا على الحزمة المالية.

وأكد دلياني في تصريحاتٍ صحفية له، على أن تيار الاصلاح الديمقراطي على دراية أكثر في الموقف السياسي من السلطة الفلسطينية، وعلى أننا أصبحنا في وضع لا نحسد عليه في الوزن السياسي الذي يجعلنا أصحاب عدم تأثير في المواقف السياسية.

وتابع “لا يمكن لأي شخص أن يلوم المجتمع الدولي لأننا نحن من انتخب قيادة لا تقوي وترفع القضية الفلسطينية، والآن ننتظر انتخابات أخرى”.

وأشار في حديثه إلى أنه كان هناك موازنة أمريكية سنوية لمستشفيات القدس، ولكن حين قام عباس بقطع العلاقات الدبلوماسية وأبقى الأمنية تم قطع هذه الميزانية، وبايدن الآن اختار إعادة جزء من الميزانية السابقة.

وختم بالتأكيد على أن الولايات المتحدة تعمل على ابتزاز السلطة من خلال تسليم الرصاصة التي استخدمتها قوات الاحتلال الإسرائيلي لاغتيال الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

أخبار قد تهمك