الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني: عقد المجلس المركزي بهذا الشكل يعتبر محاولة لشطب منظمة التحرير

القدس: قال ديمتري دلياني، عضو المجلس الثوري والقيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن عقد المجلس المركزي غداً بهذا الشكل والأسلوب هو محاولة لاستبدال دور المجلس الوطني بفرعه، المجلس المركزي، وشطب منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأكد دلياني أن منظمة التحرير الفلسطينية، وبالرغم من كونها رسمياً الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، الا أنها تفقد شرعيتها كون مجلسها الوطني المُغيب أصلاً غير منتخب بسبب قرار الرئيس ابو مازن إلغاء الانتخابات التشريعية والتي تشكل جزءاً من المجلس الوطني، واستكمال الرئيس بشطب شرعية المجلس الوطني بالغائه ايضاً لانتخابات ما تبقى من المجلس الوطني، بالاضافة أن المجلس الوطني الحالي ذاته غير مكتمل بسبب قرار الرئيس ابو مازن بحل المجلس التشريعي السابق الذي شكّل اعضائه جزءاً من المجلس الوطني الحالي.

ولفت دلياني إلى أنه ومع فقدان شرعية المجلس الوطني الفلسطيني الحالي، فإن المجلس المركزي الحالي يفقد شرعيته بشكل تلقائي لانه إذا فقد الأساس شرعيته يفقد الفرع شرعيته بشكل تلقائي، وبالتالي لا يجوز للفرع فاقد الشرعية أن ينتخب أو يرشح أي شخص لأي موقع بما فيها عضوية اللجنة التنفيذية أو رئاسة المجلس الوطني ذاته.

وشدد دلياني أن الحل الوحيد لإنقاذ المجلس الوطني وتفرعاته وبالتالي منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، هو من خلال إجراء إنتخابات للمجلس الوطني عبر انتخابات المجلس التشريعي الذي يشكل أعضائه جزءاً من المجلس الوطني، وإجراء انتخابات مباشرة لبقية أعضاء المجلس الوطني بشكل متزامن.

ديمتري دلياني

أخبار قد تهمك