ذات صلة

دلياني يتهم حكومة الاحتلال بالوقوف خلف اعتداء المستوطنين على كنيسة الجثمانية الأرثوذكسية

القدس المحتلة: أدان التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة الاعتداء الإرهابي الذي قام بها متطرف صهيوني على كنيسة الجثمانية الأرثوذكسية في مدينة القدس المحتلة، صباح اليوم.

واتهم دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي، في تصريح صحفي، اليوم الأحد، حكومة الاحتلال بالوقوف خلف هذا الاعتداء الارهابي ورعايتها لجماعات الإرهاب اليهودي

وأكد، أن هذا الاعتداء الإرهابي على الكنيسة لا يخرج من سياق الحرب العنصرية التي تقوم بها مؤسسات وجمعيات صهيونية إرهابية متطرفة تحظى برعاية حكومات الاحتلال المتتالية.

وقال، إن “حكومات الاحتلال المتتالية وخاصة العناصر المتشددة فيها، توفر الدعم والغطاء السياسي لأعضاء مجموعات الإرهاب اليهودي”.

وذّكر دلياني بتصريح وزير المالية في دولة الاحتلال سموتريتش، الذي نادى علانيةً بعملية تطهير عرقي إرهابي بحق أهالي بلدة حوارة، ولاقى تصفيقا وتشجيعاً من هذه المجموعات الإرهابية التي ترى في هذا العنصري الارهابي مثالاً وقدوه وقائدًا وفي نفس الوقت حامي لهم من الناحية السياسية.

وشدد دلياني، على أنّ الوجود المسيحي الأصيل في الأراضي المقدسة لن يختفي أو يندثر نتيجة لهذه الهجمات والاعتداءات الإرهابية.