الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

د.عوض: اجتماع المجلس المركزي يعزز سياسة التفرد والإقصاء

القاهرة: أكد عبد الحكيم عوض القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير سيكرس الانقسام ويعزز سياسة التفرد والإقصاء.
وقال د. عوض في تصريحات صحفية، أن “ما سيجري مجرد اجتماع لملء الشواغر، ولن يتم مناقشة أي قضايا جوهرية، وهو مجرد تكرار لما سبق من اجتماعات دون آليات وفعل حقيقي ونوايا صادقة”.
وأشار إلى أن بعض الفصائل الفلسطينية لم تعلن موقفاً من المشاركة، وطلبت ضمانات للتنفيذ وربطت مشاركتها بذلك، لافتًا إلى أن بعض القوى كالجبهة الشعبية حسمت موقفها وقاطعت اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير.
وأضاف عوض أن فريق المقاطعة ماضٍ في الإجهاز على المنظمة وأن اجتماع المجلس المركزي استمرار لعملية التفرد بالقرار الوطني، ولسياسة الإقصاء لجميع مكونات العمل الوطني، مشدداً على ضرورة إصلاح منظمة التحرير واستنهاضها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني، ويجب إشراك الكل الفلسطيني في اختيار برنامجها السياسي والوطني.

أخبار قد تهمك