الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

محسن: ذكرى إعلان وثيقة الاستقلال فرصة لإنهاء الانقسام وتصحيح البوصلة الوطنية

غزة: قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي، عماد محسن، “بعد 34 عاماً على إعلان وثيقة الاستقلال تراجع الزخم الدولي المساند لقضيتنا الوطنية، بفعل التغيرات الجذرية في النظام الدولي، وتردي الحالة في الاقليم، والتشظي الذي تعاني منه علاقاتنا الداخلية بفعل الانقسام السياسي البغيض، وضعف الرسمية الفلسطينية دبلوماسياً ووطنياً، وانهيار الناظم النضالي الذي كان يجمع الكل الوطني تحت مظلة الوحدة وعمودها الأساسي حركة فتح وزعيمها الخالد ياسر عرفات.

 وأشار محسن: ” إلى أن إسرائيل مقبلة على تشكيل الحكومة الأكثر يمينية وتطرفاً وعداءً للشعب الفلسطيني، مضيفاً أن الواجب يحتم الاستعداد فلسطينياً من خلال الانتهاء من الانقسام البغيض وتحقيق الوحدة وبناء الشراكة الوطنية، والانتقال إلى مربع الانتفاض الشعبي في كل بقاع الوطن، واستعادة المناصرة العربية والإسلامية لقضيتنا، وإعادة بناء الهيكل الدبلوماسي بما يكفل تفعيل الجهد الوطني في ملاحقة الاحتلال في كافة العواصم ومختلف المؤسسات والمحافل الدولية.

أخبار قد تهمك