الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

سميرة دحلان: التيار أنصف المرأة بنسبة تمثيل فعلي في المراكز القيادية

غزة: قالت سميرة دحلان، نائب أمين سر قيادة ساحة غزة بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن المرأة الفلسطينية المناضلة لها باع طويل في النضال الفلسطيني، ولا نستثنيها في مناحي الحياة الاجتماعية والسياسية، فهي صانعة الأجيال وبانية المجد للشعب الفلسطيني.

وأضافت دحلان “إن للمرأة دور كبير في التيار، وتأسيس تنظيم نسوي ينطلي على المحافظات من مناطق تنظيمية وقواطع إلى حضورها في هيئات المحافظات المختلفة، بالإضافة لحضورها في القيادة العليا لدى تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، وفي ظل الانتخابات الأخيرة للتيار في دورة الشهيد أبو علي شاهين حصلت المرأة على 30% من المقاعد القيادية”.

وأكدت على أن التيار أنصف المرأة بنسبة تمثيل فعلي في القيادة، وأصبحت مشاركة في صنع القرار والحياة السياسية وفي المجموعة المتنفّذة لقيادة تيار الإصلاح في حركة فتح، وعلى أنها حاضرة في جميع المناحي.

وقالت “نريد أن تكون مؤثرة أكثر لأن الحقوق لا توهب ولكن تنتزع انتزاعا، والمرأة الفلسطينية في ظل توعيتها سياسيا واجتماعيا تستطيع أن تسير بالاتجاه الصحيح في الحياة المستقبلية والسياسية للمجتمع الفلسطيني”.

وأعلنت دحلان عن مبادرة لتوحيد التنظيم النسوي في الفصائل الفلسطينية المختلفة، وتوحيد هذه المرأة بمبادة نسوية في قطاع غزة والضفة الغربية لتتجه اتجاه صحيح نحو الوحدة الوطنية والوحدة الفتحاوية لإنهاء الانقسام ولتأخذ البوصلة مسارها الصحيح، ولتتجه جميع الأطر النسوية والفصائل الوطنية لإنهاء الانقسام والوحدة الوطنية.

وتابعت “هذه مبادرة نسوية يطلقها تيار الإصلاح من قطاع غزة لتصويب المسار وبناء المرأة الفلسطينية القوية والقادرة على قيادة الدفة لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة وتحقيق الهدف الأسمى وهو تحرير الوطن تحت راية العلم الفلسطيني”.

وأردفت “أطلقنا المبادرة ضمن وقفة مع الأسيرات والأسرى أمام مقر الصليب الأحمر بغزة، وأصدرنا بيان من التنظيم النسوي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، للتوحيد والمطالبة بالوحدة الوطنية من كل نساء قطاع غزة بغض النظر عن انتمائهن الفصائلي، سنتحرك كامرأة فلسطينية تطالب وتنادي بالوحدة الوطنية وانهاء الانقسام، ولتكن رايتنا هي علمنا الفلسطيني جامع لكل الألوان والفصائل وأبناء الشعب الفلسطيني”.

وختمت دحلان “قدمنا دعوة لجميع الفصائل في نشاط لمجلس المرأة بحركة فتح؛ للحديث حول دور المرأة المناضلة الفلسطينية في الحركة السياسية منذ تأسيس منظمة التحرير لغاية يومنا هذا، وتحدث كل فصيل حول دور المرأة، وتمت استضافة الدكتورة نجاة أبو بكر من الضفة الغربية وبحضور ممثلات عن حركة حماس والجبهة الديمقراطية وتيار الإصلاح بحركة فتح”.

أخبار قد تهمك