سميرة دحلان: ستبقى حركة فتح الدرع الواقي لقضيتنا الوطنية رغم ما تتعرض له من عواصف

غزة: قالت سميرة دحلان، نائب أمين سر قيادة حركة فتح بساحة غزة، في ذكرى انطلاقة الحركة الـ58: ” إن حركة فتح عنوان للنضال والعطاء، وقوية ومتجذرة بين الجماهير الفلسطينية ولن تنحني مهما مر بها من تحديات وعواصف، ستبقى الدرع الواقي للقضية وحتمية المشروع الوطني الفلسطيني”.

وأضافت دحلان: “لن تنحني حركة فتح مهما تعرضت لاخفاقات عن الهدف الأساسي وهو تحرير فلسطين والمضي في طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، ولن تترك الثوابت الوطنية واللاجئين وحقوقهم.”

وأكدت على ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية، وتصويب البوصلة من أجل إكمال طريق المناضلين والثوار، والشهداء مؤسسين الثورة الفلسطينية.

وطالبت دحلان المناضلين والشرفاء في حركة فتح بضرورة العمل وإنجاز الوحدة الفتحاوية، ولملمة أوراق حركة فتح المتناثرة، للعودة للطريق الصحيح، طريق المؤسس ياسر عرفات، بعيداً عن سياسة الإقصاء والتهميش.

وشددت على أن حركة فتح تتسع للجميع، ويجب إنهاء الخلافات لتعود الحركة قوية متماسكة، حامية للمشروع الفلسطيني، صاحبة قرار وطني.