الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

شهداء وأبطال نابلس جبل النار

طوبى لمن ارتقيا أثناء هجوم الكثرة الاحتلالية المدججة بالسلاح، على القلة الشبابية المؤمنة، التي تدافع عن نابلس وجبل النار.

المجد لفلذات الأكباد الذين لم يفت في عضدهم، كل هذا الهوان من حولهم، ولم يزعزع عزيمتهم كل ذلك الانصراف الى المغنم، وملاحقة كل مستعد لمَغرم.

طوبى لمن يصححون البوصلة، ولمن ارتضوا بذل أرواحهم، وخوض معارك غير متكافئة، لكي يرمزوا الى أصالة شعبهم وعدالة قضيتهم.

المجد والعزة والرضوان، لعبود صُبح ومحمد العزيزي.

أخبار قد تهمك