الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

عوض: تقرير منظمة العفو الدولية يضاعف حجم الكراهية لإسرائيل

غزة: أكد القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح عبد الحكيم عوض، بأن منظمة العفو الدولية تصرفت وفقاً لاتفاقيات روما وجنيف، وقد جاء هذا بعد بحث واستقصاء حول آلاف القصص الخطيرة والدموية والإجرامية من إسرائيل وقطعان المستوطنين.

وأوضح عوض، بأن التمدد الفلسطيني السكاني في القدس وأراضي 48 وأي مناطق أخرى، والدعوات نحو حل الدولة الواحدة جعل إسرائيل تتخبط.

وأضاف بأن موقف الاتحاد الأوروبي من التقرير ينحاز لإسرائيل، فهي رفضت أن يُنسب مصطلح الأبارتهايد والفصل العنصري وإدانته.

وقال عوض: “بأن إسرائيل اليوم ليست كما كانت قبل 5 سنوات، فهي تكذب وتزور أوراق لتوسيع الاستيطان، فهي اليوم تسرق وبكل وقاحة تقول انها سرقت لأصحاب البيوت.

وأكد عوض، على أن تقرير العفو الدولية يضاعف من حجم كراهية إسرائيل ، كما يضاعف أعداد المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، حيث أصبحوا يميزون بين الحق والباطل.

وأشار إلى هبة الفسطينيين في حرب مايو 2021 الأخيرة في كل المحافظات وعلى مستوى الوطن وفي الضفة الغربية التي كانوا بها على قلب رجل واحد، حيث ما زالت إسرائيل تحاول معالجة هذه التحديات ولكنها غير قادرة على ذلك.

وأفاد عوض بأن كل من يتضامن مع الاحتلال هو مجرم ومن يصمت على هذا الإجرام هو كذلك، وكل ما ذكر في تقرير العفو الدولية هو قليل جداً على ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين.

وأضاف أن الهدف الأساسي من عقد الاجتماع المركزي ليس لإغاثة الفلسطينيين ولا لمناقشة قضايا متعلقة بهم، بل لهلاك الشعب، مؤكداً على أن كل من يمتنع عن حضوره هو في المسار الصحيح ويتقدم خطوة صحيحة تخدم مصلحة الشعب الفلسطيني.

أخبار قد تهمك