الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

عيسى: علينا أن نختار بين قيمنا الوطنية ومنطلقات فتحنا أو مدرسة التنكر لحقوق الشعب وتضحياته

غزة: قال د. يوسف عيسى، القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، في ذكرى استشهاد خليل الوزير أبو جهاد “في مثل هذا اليوم سقط أول الرصاص وأول الحجارة.. لنستمر بالهجوم حتى النصر.. في مثل هذا اليوم فقدت فلسطين فارسها وأمير شهدائها وبيرق فتحها وقائدها الميداني.. سقط مرتجلاً وهو متمسك بقدسية حقوق شعبنا ومصالحه ونضاله المشروع، سقط أمير الشهداء الذي شكل حالة استثنائية من الوعي بقوانين الثورة ومتطلبات نهوض الشعب من ركام النكبة إلى شرارة الثورة”.

وأضاف عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “فشكل درة تاج فتح ونبراسها الذي لم يخطئ الطريق وتسلح بمفاهيم وقيم وحدة شعبنا وصهر كل ادواتها في معركة التحرير وأرسى مع اخوانه الآباء المؤسسين قيم الاخوة والتسامح والمحبة كمدرسة تميز ثقافة فتح وتوجهاتها، وأن الجميع يتكامل ويتفاضل من خلال الإيثار وإنكار الذات في خدمة وانجاز اهداف شعبنا بالحرية والاستقلال”.

وختم بالقول “أبناء فتح اليوم علي مفترق طرق وأمام خيارين، إما ننحاز لتاريخنا وقيمنا الوطنية ومنطلقات فتحنا مدرسة المحبة والوطنية الجامعة التي تقدس حقوقنا إلى مدرسة الثورة حتى النصر، وإما أن ننتمي إلى مدرسة تتنكر لحقوق شعبنا ولشهدائه وأسراه وجرحاه وتحتقر نضاله والحياة بالنسبة لها مفاوضات ومغانم وحساب بنك يتغذى من مال السحت المنهوب من أموال شعبنا الفقير.. مدرسة تقدس العلاقة مع الاحتلال وأذرعه المختلفة”.

أخبار قد تهمك