الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

غزة المحاصرة..السند في الشدائد

كتب ماهر مقداد: دخول غزة على خط الصراع الساخن مسألة وقت وهذا الوقت لن يطول ، فمُعطيات الحرب السابقة تعود من جديد ، حيث القضية الجامعة التي تُوحد كل الفلسطينيين وتجذب إهتمام الأطراف الدولية مرغمة وهي القدس والمسجد الأقصى.
ومرة أخرى غزة المحاصرة الموجوعة تظهر كالسند الذي يُستدعى في الشدائد لينتصر للقدس وللدماء النازفة في الضفة .
في كثير من الأحيان تتجاوز الحسابات حدود المنطق والعقل والربح والخسارة فغزة التي لم تعمّر ما تهدم ودماء أطفالها لم تجف ستجد نفسها في آتون المعركة لأنها لا تملك خيار الفُرجة ولا تتقن هذا الدور .
والصواريخ التي أرسلت للبحر اليوم قد تغير مسارها غداً ، إنه الحوار بالذخيرة الحية في لحظات حاسمة .
النصر لشعبنا الفلسطيني البطل باذن الله .

أخبار قد تهمك