الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

فتح آية المنافقين في الأرض والزمن المحدث

كتب عدلي صادق: إن كنت تتابع بصدفه فهذا حساب يهمس في أذن أبناء التجربة غادر لأن مكانك ليس هنا
حينما يستجلب سوق النخاسة للفرضية الوطنية الفلسطينية علينا الوقوف طويلا.
اهلا بمصطلح الزعيم في زمن الاوغاد
يعج هذا الفضاء بمن يمدح ويقدس ويبجل كل شذاذ الأفق في حالتنا الوطنية، وحتى اصدق نفسي قبل أن اصدق من استمراء الكذب و الدجل فأهلا بك حسين الشيخ زعيما على كل الكذابين والمنافقين في شعبي واما بعد
بينما الفسفور و علي الزئبق وعبد الله صيام وعمار بن ياسر وعبد الحميد القدسي وآلاف من ابطال شعبي لم يحظى بلقب الزعيم نمارس كذبنا المفرط حد التقزيز في نعت الاوباش وأشباه الرجال وقليل من المناضلين بزعيم وطبعا القليل من المناضلين على استحياء أو في جملة النفاق لتتم المعنى الكاذب المراد، وكأننا فلسطينيون بالمصادفة لم نمارس حياة الاستهداف والمنع المطلق.
اليوم في هذا الفضاء نجد أنفسنا أيتام بصدق بمجمل ما نراه من كذب مفرط حد العمالة ونحن من قولنا سابقاً الاهمال عمالة و التقصير عمالة.
مرحبا بمراحل الزعماء وما أكثرهم من ورق
بينما نتعاجز عن ود كهل جعل من دمه زيت السراج لضياء طريق فلسطين فسلام على الحاج غازي الحسيني وسلام على أبا ثائر القدسي وسلام لكل ابطال شعبي في مراحل زعماء النكره
اليس الوضوح كافي يا معشر الكاذبين الحركين!

أخبار قد تهمك