الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

لجنة التعبئة الفكرية في ساحة غزة تعقد ندوة سياسية بعنوان “تداعيات عقد المجلس المركزي على القضية الفلسطينية”

غزة: عقدت لجنة التعبئة الفكرية في ساحة غزة، ندوة سياسية بعنوان “تداعيات عقد المجلس المركزي على القضية الفلسطينية” تناولت فيها أبعاد وخطورة هذه الخطوة.

ورصدت الندوة التي تحدث فيها الدكتور سفيان أبو زايدة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، والدكتور أيمن شاهين المحاضر الجامعي، العديد من التجاوزات التي واكبت عقد المجلس المركزي.

وقال أبو زايدة: “الخطورة تكمن في هبوط سقف التوقعات، وغياب الرؤية الموحدة، لما يجب أن يكون عليه الوضع الفلسطيني، في ظل التأزم الذي نعيشه”.

وأضاف، “لم نجد حرصًا من قبل القيادة الحالية على وحدة الشعب الفلسطيني، في ظل تغييب واقصاء جزء كبير منه عن صناعة القرار الوطني”.

من جانبه، قال الدكتور في جامعة الأزهر بغزة أيمن شاهين، أن عقد المجلس في الوقت الحالي بمثابة توطئة لمرحلة ما بعد أبو مازن، فلا مؤشرات جديدة تتعلق بالشأن السياسي، سوى تعيينات لبعض الأشخاص، ولم يتم تنفيذ قرارات سابقة للمجلس.

وأوضح، أن تعطيل تنفيذ قرار التنسيق الأمني، الذي أُقر في جلسة المجلس المركزي عام 2018، شجع الاحتلال على تنفيذ عملية اغتيال في وضح النهار، في مدينة نابلس أمس.

في نفس السياق، أوضح أحمد نصر أمين سر التعبئة الفكرية في ساحة غزة، أن استباحة الاحتلال للدم الفلسطيني، جاء بعد أن أيقن أن أصحاب القرار، استبدلوا قداسة الدم الفلسطيني بقداسة التنسيق الامني.

أخبار قد تهمك