الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مجلس العمال بتيار الإصلاح الديمقراطي يهنىء العمال الفلسطينيين ويُطالب العالم بمساندتهم

غزة:وجه مجلس العمال بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة، التحية للعمال الفلسطينيين،  بمناسبة يوم العمال العالمي، الذي يُصادف الأول من مايو، مؤكداً على  تمسكه بحقوق العمال ورفض أي تقاعس أو تهاون في تلبيتها.

وثمن المجلس، صمود عمالنا البواسل الذين يتعرضون فيه لتعسف الاحتلال وغياب دور السلطة في مناصرتهم والوقوف بجانبهم.

ودعا إلى توحيد كافة المؤسسات العمالية، وتنظيم انتخابات لكل الأجسام النقابية التي تُعنى بالعامل الفلسطيني في كل القطاعات.

وقال في بيان صحفي له “إن يوم العمال العالمي يذكرنا بأوجاع العمال الفلسطينيين نتيجة الحصار الغاشم على قطاع غزة، وتداعيات الانقسام البغيض على حياتهم وكرامتهم، والثمن الباهظ لصمودهم وتمسكهم بثوابت وطنهم، في ظل التمييز الجغرافي والغياب غير المبرر لدور النقابات المهنية، إضافة الى ارتفاع معدل الفقر والبطالة وتبعات جائحة كورونا التي أثرت على العمال بشكل كارثي، وأدت إلى تسريح عشرات الآلاف منهم”.

وأضاف “هذه المناسبة على ضرورة تنظيم الانتخابات النقابية لكافة النقابات العمالية في فلسطين، وندعو الحكومة الفلسطينية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه العمال من خلال الإلتزام بالتشريعات والقوانين، والوفاء بالتزاماتها التي تكفل الحماية والعدالة الاجتماعية للعمال”.

وطالب بتنفيذ برامج إغاثية طارئة تستهدف فئة العمال لمواجهة الفقر والبطالة، وإطلاق صناديق لتعويض العمال الفلسطينيين وتخفيف أعبائهم.

وناشد العالم الحر ومؤسسات المجتمع الدولي، والنقابات العمالية في العالم، ومؤسسات حقوق الإنسان، بضرورة الوقوف إلى جانب عمال فلسطين، وإلزام حكومة الاحتلال الإسرائيلي بكف يد البطش والإرهاب عنهم، ورفع حصاره الظالم عن قطاع غزة، خاصة في ظل غياب الدور الرسمي للسلطة الوطنية الفلسطينية عن إنصاف العمال، والتنصل من واجباتها تجاه قضاياهم المطلبية العاجلة والعادلة.

أخبار قد تهمك