مجلس المرأة في حركة فتح بمحافظة غزة يكرم عدد من الأخوات النشطاء على السوشيال ميديا

كرم مجلس المرأة في حركة فتح بمحافظة غزة قاطع النصر والرمال الشمالي عدد من الأخوات النشطاء على السوشيال ميديا، وذلك تقديرًا لتفاعلهن عبر منصات التواصل الاجتماعي ومثابرتهن الدائمة خاصة في الحملات والقضايا التي يطلقها ويشارك بها تيار الإصلاح الديمقراطي.

ورحب محمد جربوع أمين سر مفوضية الاعلام بالمحافظة بالحضور الكريم مستعرض قدرات ومهام المرأة في العمل التنظيمي وتنفيذها لعدد كبير من الأنشطة والفعاليات ودورها الهام في صناعة التغيير على كافة المستويات .

وقال أحمد أبو العطا أمين سر محافظة غزة: “المجتمع الذي لا ينصف نصفه الفعال لا يمكن أن يشهد النهضة والتطور، ومن هنا فالمرأة الفلسطينية استثنائية وليست مثل أي امرأة في العالم، عذاباتها ومعاناتها تختلف وهي في حضورها داخل المجتمع وتقوم بأدوار نضالية نوعية تستحق عليها الإشادة والتقدير والمساندة.”

وتحدث طاهر ابو زيد القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي عن أهمية الإعلام الاجتماعي، وضرورة استمثار الكادر البشري للمنصات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، لدعم قضايانا وحقوقنا الوطنية.

وفي مداخلة له قال الصحفي شريف النيرب:” الاعلام الاجتماعي لم يعد منصه ذات هوائي، عندما تقرر الشعوب التغيير تصنع التغير وأحد أدوات التغيير هي منصات السوشيال ميديا، وبذلك بات من أهم مساحات العمل الإعلامي لدى الكيانات التنظيمية والوطنية والاجتماعية.

وأكدت د. نجوى أبو رمضان عضو قيادة ساحة غزة الاحتفاء بالمرأة ليس بالشيء الجديد بل هو تقليد راسخ، وسنكون دائما داعمين لها لتصل إلى ما تصبو اليه، للحصول على حقوقها ودورها في كل مناحي الحياة”.

وشددت رضا العبدالله أمين سر مجلس المرأة بالمحافظة على انها ستواصل بذل كل جهد مستطاع من أجل مساندة الأخوات وتعزيز حضورهن في كل المواقع

وفي الختام تم توزيع هدايا رمزية من باب الواجب والعرفان تجاه الجهود المضنية التي تبذلها الأخوات في سبيل العمل على رفعة حركة فتح وتيارها الأشم.