الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مجلس المرأة يستكمل فعاليات التأهيل النفسي للنساء بعد العدوان الأخير على غزة

غزة: استكمل مجلس المرأة بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة، فعاليات التأهيل النفسي بعد الحروب بعنوان “كيف تنقذ مجتمعاً”، عقب العدوان الأخير على قطاع غزة وما خلفه من آثار نفسية واجتماعية.

وقالت مجد رابعة، أمين سر مجلس المرأة بساحة غزة “كانت الحرب على غزة بمثابة صدمة مروعة حلت بالغزيين نساءً ورجالاً وأطفالاً، ترتب عليها العديد من المشاكل والآثار النفسية مثل الخوف والقلق والتوتر والعصبية والانفعال الزائد والشعور بعدم الأمن واضطرابات النوم ومشاعر الحزن والكآبة وتوقع الموت في كل لحظة”.

وأشارت رابعة إلى أن آلاف الأسر الفلسطينية تركت بيوتها ومنازلها نتيجة الحروب المستمرة على القطاع، والتي راح ضحيتها مئات الأطفال والشباب والنساء، وليست النساء بمنأى عن كل هذه المشاهد المروعة، فهن من استهدفن وقتلن، وهن من فقدن أعزائهن وأحبائهن من الأزواج والأبناء والأخوة والأقارب، وهن من فقدن منازلهن وممتلكاتهن، وهن من وقفن صامدات ولا زلن يلملمن جراحهن لتستمر الحياة.

ونوهت سميرة دحلان، نائب أمين سر قيادة ساحة غزة، إلى أن مجلس المرأة في تيار الإصلاح الديمقراطي يسعى دوماً إلى تنفيذ العديد من جلسات الدعم النفسي والاجتماعي للمرأة الفلسطينية.

وقد تم التركيز خلال اللقاءات مع مجموعات النساء على أهم الصعوبات التي واجهتهن أثناء الحرب، والسؤال عن احتياجاتهن المطلوبة التي تضمن تدخلاً ناجحاً لمساعدتهن وتمكينهن من مواجهة أزماتهن.

وأشارت هناء زعرب، إلى أن مجلس المرأة يعمل على تنفيذ أنشطة دعم اجتماعي وأسري للتخلص من الآثار السلبية التي حلت بهم إثر الحروب المستمرة على القطاع بتشكيل حلقات دعم مستمرة من خلال برامج وأنشطة متنوعة.

يذكر أن هذا اللقاء الرابع لجلسات الدعم النفسي والمعنوي لهيكل المرأة والذي سينفذ بكافة محافظات غزة.

أخبار قد تهمك