الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مجلس المرأة يُنظم قراءة في “دور المرأة وتمثيلها السياسي”

غزة: نفذ مجلس المرأة بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة قراءة بعنوان “دور المرأة وتمثيلها السياسي”، بحضور أ. ميرنا الشوملي، عضو المجلس التشريعي والناشطة النسوية، وكادر نسوي من قيادة الساحة.

وأكدت مجد رابعة، أمين سر مجلس المرأة بساحة غزة، على أن تيار الإصلاح الديمقراطي ينظر للمرأة الفلسطينية كأساس تربوي ونضالي للحالة الثورية الفلسطينية وشريك أساسي في كل إنجاز وطني، منوهةً إلى دعم وتمكين التيار للمرأة الفلسطينية في كافة الأصعدة.

وتحدثت أ.ميرنا الشوملي عن المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية، وعن أن المظهر الأساسي للحياة الديمقراطية لأي دولة يبدو من خلال المشاركة السياسية وحرية التعبير عن الرأي.

وأشارت الشوملي إلى وجود تهميش لدور المرأة الفلسطينية في المشاركة السياسية وتمثيلها السياسي وأماكن صنع القرار، وضعف تواجدها في المجلس المركزي والوطني واللجنة التنفيذية، مثنيةً على دور تيار الإصلاح الديمقراطي بدعمه للمرأة وتمكينها رغم المعيقات التي تتعرض لها من سياسة الإقصاء والتهميش والتضييق لردعها من قبل السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية من ناحية، وبسبب عنجهية الاحتلال الإسرائيلي من ناحية أخرى.

وعرجت إلى أسباب عزوف المرأة عن الانضمام إلى حركة فتح مؤخراً وانضمامها إلى الحركة اليسارية والحركة الإسلامية، مرجعةً ذلك لحالة الانقسام الفلسطيني وانحراف مسار حركة فتح وحالة الفساد المتواجدة فيها.

ولمحت إلى أسباب ضعف تواجد المرأة في المجلس التشريعي والمركزي واللجنة التنفيذية، واستقالة عدد من الأعضاء في المجلس الثوري من ضمنهم د. حنان عشراوي، كما شددت على ضرورة التوقف عن تطبيق اعتماد المجلس التشريعي نظام الكوتا (نظام الحصص)، وزيادة نسبة تمثيل المرأة فيه.

وشددت على ضرورة وعي المرأة ذاتياً وتمكينها اجتماعياً ثم سياسياً، داعيةً المؤسسات الحكومية والأهلية للنظر للمرأة كما الرجل عند التعيين والترقيات لتصبح قادرة على التواجد وبقوة في أماكن صنع القرار مقارنةً لتمثيلها السياسي وتواجدها في أماكن صنع القرار عالمياً.

ونوهت إلى ضرورة التخلص من ثقافة المجتمع الهجينة حيث يرغب في مشاركة المرأة في الانتخابات والتصويت وعدم مشاركتها في أماكن صنع القرار.

أخبار قد تهمك