الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

محسن: الاحتلال تنكر للقوانين والقرارات الدولية وشعبنا قادرعلى مواجهته حتى زواله

غزة: أكد عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، على أن الاحتلال الاسرائيلي الظالم بمخططه الشيطاني، يسعى لنهب الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية وفي الأغوار، وغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة. موضحاً أنه بذلك يتنكر لحل الدولتين والأسس التي قامت عليها عملية التسوية ويتنكر للقانون الدولي والقرارات الشرعية الدولية

وقال محسن خلال مشاركته في المسيرة الحاشدة التي دعت لها الفصائل الفلسطينية، لمواجه الضم وصفقة القرن، أن الاحتلال يفتح الباب على مصراعيه من أجل ادامة الصراع على الأرض لأجيال وأجيال قادمة.

وأوضح أن شعبنا الذي قدم دمائه وأرواح أبنائه رخيصة على مذبح الحرية المقدس لا يمكن له أن يتراجع، بينما كنا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الحلم الفلسطيني بإقامة الدولة وعاصمتها القدس، وحل عادل لقضية اللاجئين.

وأضاف “هذا الاحتلال وضع الجميع على حافة الهاوية وهو من بدأ المعركة بهذا القرار الشيطاني، ولكنه لا يستطيع أن يحدد اللحظة التي ستنتهي فيها هذه المواجه، وجماهير شعبنا قادرة بعطائها وابداعها وعبقرية شبابها أن تنهض بمشروع كفاحي لمواجه المحتل حتى زواله عن أرضنا”.

أخبار قد تهمك