اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

محسن: شعبنا لم يتوقف عن حلمه بالعودة وسيواصل النضال حتى تحقيق النصر

غزة: أكد الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح عماد محسن، أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل عدوانه على الشعب الفلسطيني، ويستمر في سياسته العدوانية ويشن في ذكرى النكبة تصعيد ضد قطاع غزة يؤكد من خلاله مساعيه الإجرامية.

وقال محسن في تصريح له، اليوم الإثنين، في ذكرى النكبة: “(75) عامًا لم يتوقف فيها عدوان الاحتلال ولو للحظة، ولم يتوقف فيها حلم شعبنا بالعودة، وبعد ثلاثة أرباع القرن هذه؛ مات الكبار ولم ينسَ الصغارُ حقوقهم، ليتواصل النضال الفلسطيني المشروع بكل الوسائل حتى تحقيق النصر الذي طال انتظاره”.

وأضاف محسن، يواصل الاحتلال الغاشم عدوانه على شعبنا، واختار ذكرى النكبة في عدوانه على غزة المحاصرة ليؤكد بصواريخه وطائراته ونيرانه أنه جاء يحمل الموت لشعبنا، لكن إرادة الحياة لدى شعبنا وعزيمة الأحرار في هذا الوطن حالت بين المحتل وبين أغراضه الدنيئة.

وتابع، الشعب الفلسطيني واجه مخططات وعدوان الاحتلال بالصمود والتضحيات الجسام وبالبطولة التي أبدتها مقاومة شعبنا، والتي ستستمر إلى أن يتحقق لشعبنا تطلعه إلى الحرية والاستقلال.